مــــــــــــلتقى نــــــــساء الـــــــــــــــــــــعالم



 
الرئيسيةملتقىمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل هي طبيعية فعلاً؟ إشارات تبدو خطرة في الشراكة الزوجية.. ولكن!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Nisreen mehho
عضو بلتيني نشيط
عضو بلتيني نشيط
avatar

الجنس : انثى الابراج : الاسد الأبراج الصينية : النمر
عدد المساهمات : 923
مستوا تقدم العضو : 10822
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 02/08/1986
تاريخ التسجيل : 30/09/2009
العمر : 31

مُساهمةموضوع: هل هي طبيعية فعلاً؟ إشارات تبدو خطرة في الشراكة الزوجية.. ولكن!   الإثنين مايو 03, 2010 12:43 pm

هل هي طبيعية فعلاً؟ إشارات تبدو خطرة في الشراكة الزوجية.. ولكن!
المصدر : فداء حلاوة
كثيرة هي الإشارات التي تمرّ أمامنا في علاقاتنا مع الآخرين من حولنا.
وسواء كان هؤلاء الآخرون هم أصدقاؤنا أم أفراد أسرتنا، فمن المؤكد أننا إجمالاً ما «نحلّل» هذه الإشارات للتأكد مما إذا كانت سليمة أو كانت تنذرنا بانسياب هذه العلاقة نحو طريق «الخطر».
ولكن هل نحن قادرون على التمييز بين الإشارات التي تنذر بالخطر وتلك السليمة؟
إلا أننا نكون أكثر «تدقيقاً» عندما يتعلّق الأمر بالعلاقة مع الزوج، حيث يودّ كلّ شخص منّا أن يعيش علاقة جيدة مع شريكه الذي يحبّ ويضمن بالتالي علاقة أسرية جدية.
وكثيراً ما نرى بعض الأمور على أنها إشارات «خطرة»، على الرغم من أنها قد لا تكون كذلك أبداً.
ويمكن أن نتساءل عما إذا كانت هذه الأمور «طبيعية» أم دليلاً مؤكداً على أنَّ الشراكة الزوجية تتّجه نحو الخطر..
ولكن ما هي الإشارات «الطبيعية» في العلاقة الزوجية؟..
يقول الخبراء: إنَّ الأمر يمكن أن يكون أكثر تعقيداً مما نتوقع؛ إذ هناك العديد من المسائل والسلوكات التي قد نعتقد أنها إشارات تنمّ عن وجود خطر ما في الشراكة الزوجية، في حين الخبراء يمكن أن يروها طبيعية وغير مهددة تماماً للشراكة الزوجية.
الكذب
على الرغم من أنَّ الكذب يمكن أن يكون مقلقاً للأزواج في الشراكة الزوجية، إلا أنَّ الخبراء أشاروا إلى أنه قد لا يكون مهدداً لهذه العلاقة.
كما أنَّ الكذب، وفي بعض الأحيان، لا يكون سلبياً فعلاً ولا يكون له أثره المهدد على الشراكة الزوجية.
وفي كثير من الأحيان قد يميل بعض الأزواج إلى عدم قول الحقيقة وإخفائها عن شريكهم.
وفي حال لم تكن هذه المعلومات «المخفية» عن الشريك تؤثّر على الشراكة الزوجية بشكل أساسي، فإنَّ الأمر يمكن أن يعتبر طبيعياً.
وبيَّنت الدراسات أنه، وفي العديد من الشراكات الزوجية الناجحة، كان الأزواج يكذبون أحياناً على شريكهم.
فمن من الأزواج لم يقم أبداً بالكذب على شريكه، أو شعر أنه من الأفضل أن لا يقول الحقيقة في بعض الأمور؟!..
وبما أننا في النهاية بشر ونميل إلى إخفاء الحقيقة في بعض الأحيان، فإنَّ ذلك لا يمكن أن يعني «انهيار» الشراكة الزوجية.
وفي حين لا يعتبر الكذب من الإشارات الخطرة، يمكن أن يُعدَّ من الإشارات الطبيعية في العلاقات الزوجية، إلا أنَّ الكذب لا تعدّ جميع أنواعه طبيعية.
وما دام «الكذب»، الذي يعتمده أحياناً أحدُ الطرفين في الشراكة الزوجية، «سطحياً» ولا يمسّ بأساس العلاقة، فمكن الممكن أن يعتبر إشارة طبيعية.
ولكن في حال تعدّى كونه «سطحياً» وبدأ بالمساس بأساس العلاقة الزوجية، فإنَّه من المؤكد «إشارة خطر» ومن الأفضل مواجهة الأسباب.

عدم الاهتمام بالشكل كما في السابق
عندما يقع أيّ شخص منا في حبّ شخص ما فإنه يودّ أن يراه هذا الشخص بأفضل صورة ممكنة.
فالسعادة لا يمكن أن تكتمل لدى أيّ شخص منا دون أن يرى ذات المشاعر الموجودة لديه موجودة أيضاً لدى الطرف الآخر الذي يحبّ.
وهنا، وبشكل طبيعي، عندما نحبّ شخصاً ما نودّ أن يبادلنا ذات المشاعر أيضاً.
وبعد الحصول على «قلب» الشخص الذي نريد، فإنَّ البعض منا يمكن أن يميل إلى إهمال شكله الذي طالما سعى أن يكون لافتاً بالنسبة إلى من يحب.
وبيَّنت العديد من الدراسات أنَّ الأزواج، سواء كانوا من النساء أم الرجال، كانوا قد مالوا إلى إهمال شكلهم بعد مرور فترة على زواجهم.
ويمكن أن نرى العديد من الأزواج الذي اكتسبوا بعض الوزن الزائد بعد مرور فترة على زواجهم ولم يعودوا يهتمون كثيراً بشكلهم الخارجي، سواء من حيث الوزن أم حتى الاعتناء بالمظهر بشكل عام.
ويقول الخبراء إنَّ عدم الاهتمام بالمظهر الخارجي يمكن أن يعتبر من الإشارات الطبيعية.
ولا تعتبر هذه الإشارات «مهددة» للشراكة الزوجية أو تدفعها إلى الخطر.
وعلى الرغم من أنَّ الكثير من الناس هم على علم تام بأنَّ المحافظة على الشكل الجذاب أمر ضروري، إلا أنَّ كثرة الالتزامات والمهام اليومية يمكن أن تبعدهم عن هذه الأمور.
ولكن من المفترض ألا تؤثر هذه الحالة على درجة محبة الزوجين لبعضهما البعض.
ففي حال تجاوزت هذه الحالة حدّها الطبيعي بشكل كبير وواضح وبدأت تؤثر على درجة الحب بينهما، فإنها يمكن أن تعتبر إشارات خطرة.

الرغبة في «الهروب»
يمكن أن تنتاب أيَّ شخص منا الرغبة في التخلص من جميع الأمور السلبية في الحياة عند المرور بحالة من التعب النفسي.
وقد تصل بنا مرحلة الملل والتعب والإجهاد النفسي لتضمَّ إلى جانب «قائمة» الأمور السلبية التي نودّ التخلص منها في هذه اللحظات، وهي العمل الشاق والتزامات الحياة المتعبة، الهروب من الشراكة الزوجية (لزوج والأولاد).
وعلى الرغم من أنَّ هذه المشاعر لا تبدو «إيجابية» للوهلة الأولى، إلا أنها ليست بهذه الخطورة.
فعلى الرغم من أنَّ الكثير من الأزواج قد يتمنّون في لحظات الاكتئاب أو التعب التخلص من العلاقة الزوجية و»الهروب»، إلا أنَّ ذلك لا يعني أبداً أنهم سيفعلون ذلك أو أنَّ هذه هي فعلاً نواياهم الحقيقية.
ويمكن أن نتساءل هنا: طالما كانت هذه مشاعرهم أثناء التعب والضغوط، فكيف يمكن أن نجزم أنها ليست مشاعر حقيقية؟..
يقول الخبراء إنَّ المشاعر، التي تنتابنا أثناء التعب والإرهاق، لا يمكن أن تعتبر مشاعر حقيقية يمكن أن ننفّذها عندما نفكّر فيها بشكل منطقي بعيداً عن هذه المشاعر السلبية التي تنتابنا.
وغالباً ما لا تكون هذه المشاعر نابعة من داخلنا بالفعل، بل إننا نفكر فيها لبضع ثوانٍ فقط أثناء تغلب مشاعر التعب علينا. ولا يمكن أن يدوم «تغلب» هذه المشاعر لفترة طويلة.
وبالتالي فإنَّ هذه الحالة يمكن أن تعتبر من الحالات الطبيعية التي تمرّ بالعلاقة الزوجية وليست من إشارات الخطر.
من الطبيعي، في أيّ علاقة اجتماعية تربطك مع الآخرين من حولك، أن تمرّ بعض «الإشارات» التي تقلقك؛ إذ يسعى كلّ شخص منا للمحافظة على علاقة جيدة مع الأشخاص الذين يحبّهم.
وبالتالي فمن الطبيعي أن نتابع «الإشارات» التي قد تظهر في علاقتنا، سواء كانت هذه العلاقة مع الأقارب والأصدقاء أم كانت مع الشريك.

_________________

توجد في العالم فكرتان : واحدة تنظر بجراة في ظلام الحياة الغامضة وتسعى لحلها       , والثانية تعترف ان هذه أسرار لا تفسر فتعبدها خوفا" منها       

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
avdar
مشرف
avatar

الجنس : ذكر الابراج : الميزان الأبراج الصينية : الفأر
عدد المساهمات : 78
مستوا تقدم العضو : 6148
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 10/10/1984
تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 33
العمل/الترفيه : السير في جبال عفرين
المزاج : سكون اليل

مُساهمةموضوع: رد: هل هي طبيعية فعلاً؟ إشارات تبدو خطرة في الشراكة الزوجية.. ولكن!   الثلاثاء مايو 11, 2010 10:15 am

انا برائي الشخصي بكره الكزب شو ما كان الاسباب بس ازا كانت كزبة بيضا مشان الصلحة بين الزوجين او صديقين فهي ولا بد منو
مشكورة نسورة وبانتظار المزيد من المعرفة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Nisreen mehho
عضو بلتيني نشيط
عضو بلتيني نشيط
avatar

الجنس : انثى الابراج : الاسد الأبراج الصينية : النمر
عدد المساهمات : 923
مستوا تقدم العضو : 10822
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 02/08/1986
تاريخ التسجيل : 30/09/2009
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: هل هي طبيعية فعلاً؟ إشارات تبدو خطرة في الشراكة الزوجية.. ولكن!   الجمعة مايو 14, 2010 8:57 am

كلنا منكره الكزب يا اخي العزيز لانو بيقطع كل العلاقات الطيبة بين كل شخصين او اكتر وبرأيي مافي كزب ابيض او اسود بس في شي اسمو صراحة وتفهم للحقيقة مهما كانت مؤلمة
مشكور على مداخلتك يا آفدارووو

_________________

توجد في العالم فكرتان : واحدة تنظر بجراة في ظلام الحياة الغامضة وتسعى لحلها       , والثانية تعترف ان هذه أسرار لا تفسر فتعبدها خوفا" منها       

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل هي طبيعية فعلاً؟ إشارات تبدو خطرة في الشراكة الزوجية.. ولكن!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــــــــــــلتقى نــــــــساء الـــــــــــــــــــــعالم  :: الــــــــــــــمرأة والاســــــرة :: الـــــــــــحياة الــــــــــــزوجية-
انتقل الى: