مــــــــــــلتقى نــــــــساء الـــــــــــــــــــــعالم



 
الرئيسيةملتقىمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يمضي الحب الأعمى ويقوده الجنون..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
آلين
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

الجنس : انثى الابراج : الجوزاء الأبراج الصينية : الفأر
عدد المساهمات : 15
مستوا تقدم العضو : 6315
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 02/06/1984
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 34
العمل/الترفيه : لا يوجد

مُساهمةموضوع: يمضي الحب الأعمى ويقوده الجنون..   الإثنين يونيو 07, 2010 11:27 am

في قديم الزمان
حيث لم يكن على الأرض بشر بعد
كانت الفضائل والرذائل.. تطوف العالم معا
وتشعر بالملل الشديد
ذات يوم ... و كحل لمشكلة الملل المستعصية
اقترح الابداع .. لعبة .. وأسماها التغماية .. أو الغميضة
أحب الجميع الفكرة
وصرخ الجنون : أريد أن أبدأ .. أريد أن أبدأ
أنا من سيغمض عينيه .. و يبدأ العد
و أنتم عليكم مباشرة الاختفاء
ثم انه اتكأ بمرفقيه .. على شجرة .. و بدأ
واحد ... اثنين ... ثلاثة
و بدأت الفضائل و الرذائل بالاختباء
وجدت الرقة مكانا لنفسها فوق القمر
و أخفت الخيانة نفسها في كومة زبالة
و ذهب الولع واختبأ ... بين الغيوم
و مضى الشوق الى باطن الأرض
الكذب قال بصوت عال
سأخفي نفسي تحت الحجارة ... ثم توجه لقعر البحيرة
و استمر الجنون : تسعة و سبعون ... ثمانون ... واحد وثمانون
خلال ذلك أتمت كل الفضائل والرذائل تخفيها ... ماعدا الحب
كعادته ... لم يكن صاحب قرار ... و بالتالي لم يقرر أين يختفي
و هذا غير مفاجيء لأحد ... فنحن نعلم كم هو صعب اخفاء الحب
تابع الجنون : خمسة وتسعون....... ستة وتسعون
و عندما وصل الجنون في تعداده الى : مئة
قفز الحب وسط أجمة من الورد ... و اختفى بداخلها
فتح الجنون عينيه .. وبدأ البحث صائحا
أنا آت اليكم ... أنا آت اليكم
كان الكسل أول من نكشف ... لأنه لم يبذل أي جهد في إخفاء نفسه
ثم ظهرت الرقّة المختفية في القمر
و بعدها .. خرج الكذب من قاع البحيرة مقطوع النفس
و اشار على الشوق ان يرجع من باطن الأرض
وجدهم الجنون جميعا ... واحدا بعد الآخر
ما عدا الحب
كاد يصاب بالأحباط واليأس ... في بحثه عن الحب
الى ان اقترب منه الحسد
وهمس في أذنه
الحب مختف في شجيرة الورد
التقط الجنون شوكة خشبية أشبه بالرمح
و بدأ في طعن شجيرة الورد بشكل طائش ... ليخرج منها الحب
و لم يتوقف الا عندما سمع صوت بكاء يمزق القلوب
ظهر الحب ... و هو يحجب عينيه بيديه
و الدم يقطر من بين أصابعه
صاح الجنون نادما : يا الهي ماذا فعلت !؟
ماذا أفعل كي أصلح غلطتي بعد أن أفقدتك البصر ؟
أجابه الحب
لن تستطيع إعادة النظر لي
لكن لازال هناك ما تستطيع فعله لأجلي ... كن دليلي
وهذا ما حصل من يومها
يمضي الحب الأعمى ... و يقوده الجنون
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
shark
عضو بلتيني نشيط
عضو بلتيني نشيط
avatar

الجنس : ذكر الابراج : الحمل الأبراج الصينية : الخنزير
عدد المساهمات : 382
مستوا تقدم العضو : 6513
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 15/04/1983
تاريخ التسجيل : 01/06/2010
العمر : 35
العمل/الترفيه : medical .Rep
المزاج : روووووووووووووواق

مُساهمةموضوع: رد: يمضي الحب الأعمى ويقوده الجنون..   الأربعاء يونيو 09, 2010 3:14 pm

فعلا الحب أعمى .........................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Nisreen mehho
عضو بلتيني نشيط
عضو بلتيني نشيط
avatar

الجنس : انثى الابراج : الاسد الأبراج الصينية : النمر
عدد المساهمات : 923
مستوا تقدم العضو : 11256
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 02/08/1986
تاريخ التسجيل : 30/09/2009
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: يمضي الحب الأعمى ويقوده الجنون..   الخميس يونيو 10, 2010 3:03 am

وجد الحب لنحارب به العالم ليس لنحارب به بعضنا البعض
تحياتي

_________________

توجد في العالم فكرتان : واحدة تنظر بجراة في ظلام الحياة الغامضة وتسعى لحلها       , والثانية تعترف ان هذه أسرار لا تفسر فتعبدها خوفا" منها       

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alan-can
عضو بلتيني نشيط
عضو بلتيني نشيط


الجنس : ذكر الابراج : الثور الأبراج الصينية : الكلب
عدد المساهمات : 73
مستوا تقدم العضو : 5785
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 01/05/1970
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
العمر : 48
العمل/الترفيه : friesur
المزاج : jiyanik bi romet

مُساهمةموضوع: رد: يمضي الحب الأعمى ويقوده الجنون..   الخميس سبتمبر 23, 2010 11:30 am

na3em we afdal shi fi al 3alam an na7eb na7eb na7eb
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يمضي الحب الأعمى ويقوده الجنون..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــــــــــــلتقى نــــــــساء الـــــــــــــــــــــعالم  :: استراحة الاعضاء :: مـــــــنوعــــــــــــات-
انتقل الى: