مــــــــــــلتقى نــــــــساء الـــــــــــــــــــــعالم



 
الرئيسيةملتقىمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحكاية رقم 9 لنجيب محفوظ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
shark
عضو بلتيني نشيط
عضو بلتيني نشيط
avatar

الجنس : ذكر الابراج : الحمل الأبراج الصينية : الخنزير
عدد المساهمات : 382
مستوا تقدم العضو : 6561
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 15/04/1983
تاريخ التسجيل : 01/06/2010
العمر : 35
العمل/الترفيه : medical .Rep
المزاج : روووووووووووووواق

مُساهمةموضوع: الحكاية رقم 9 لنجيب محفوظ   الثلاثاء يونيو 08, 2010 2:07 pm

خبرٌ يتردد في الحارة :
تقول إحدى الجارات لأمّي :
ـ أما سمعتِ بالخبر العجيب ؟
ـ فتسألها عنه باهتمام ، فتقولُ :
ـ توحيدة بنتُ أمِّ عليٌٍ بنتُ عم رَجَبِ ؟
ـ ما لها ؟ كفى الله الشرّ
ـ توظَفت في الحكومة
ـ توظفت في الحكومة !
ـ إي والله... موظّفة ، تذهب إلى الوزارة ، وتجالسُ الرّجال !
ـ لا حول ولا قوّة إلا بالله ، إنّها من أسرة طيّبة ، وأمُّها طيِّبة ، وأبوها رجلٌ صالح .
ـ كلام... أيُّ رجل يرضى عن ذلك ؟
ـ اللهم استرنا يا رب في الدنيا والآخرة...
يُمكِن ، لأن البنتَ غير جميلة .
ـ كانت ستجد ابن الحلال على أيِّ حال... وأسمعُ الألسنَ تلوك سيرتَها في الحارة ، تعلّق ، وتسخَر ، وتنتقدُ ، وكلَّما لاح أبوها عمُّ رجبٍ أسمع مَنْ يقولُ :
ـ اللهم احفظنا !
ـ يالَخسارة الرجالِ !
توحيدة أول موظّفةٍ من حارتنا ، ويقالُ إنها زاملَتْ أختي الكبرى في الكتّاب، ويحفزني ما سمعته عنها إلى التفرّجِ عليها حين عودتها من العمل ، أقف عند مدخلِ الحارة حتى أراها وهي تغادر "سوارسَ" أرنو إليها وهي تدنو ، سافرةَ الوجهِ ، مرهفْة النظرةِ ، سريعةَ الخطوِ ، بخلاف النساءِ والبناتِ في حارتنا ، وتلقي عليَّ نظرة خاطفةً أو لا تراني على الإطلاق ، ثمّ تمضي داخل الحارة ، وأتمتمُ مردّداً يا لَخسارة الرجال !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Nisreen mehho
عضو بلتيني نشيط
عضو بلتيني نشيط
avatar

الجنس : انثى الابراج : الاسد الأبراج الصينية : النمر
عدد المساهمات : 923
مستوا تقدم العضو : 11304
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 02/08/1986
تاريخ التسجيل : 30/09/2009
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: الحكاية رقم 9 لنجيب محفوظ   الثلاثاء يونيو 08, 2010 11:15 pm

قصة حلوة يا shark اشكرك عليها ونجيب محفوظ من الكتاب اللي انا شخصيا" بحب اقرالون تحياتي

_________________

توجد في العالم فكرتان : واحدة تنظر بجراة في ظلام الحياة الغامضة وتسعى لحلها       , والثانية تعترف ان هذه أسرار لا تفسر فتعبدها خوفا" منها       

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحكاية رقم 9 لنجيب محفوظ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــــــــــــلتقى نــــــــساء الـــــــــــــــــــــعالم  :: الادب والادبيات :: قــــــصص قــــــصيرة-
انتقل الى: